اختار الجزائري مهدي عبيد الانتقال الي باشاكشهير التركي، فى سعيه للعودة الي منتخـب الجزائر بعد غياب استمر لأكثر مـن عامين، تزامنًا مع خطط “الخضر” للمشاركة فى كاس امم أفريقيا 2023 بداية العام القادم فى كوت ديفوار.

وأعلن باشاك شهير تعاقده مع عبيد، لمدة موسمين مع خيار التمديد لموسم إضافي، حيـث نشر تغريدة عبر “تويتر”، تضمنت صورًا للاعب وهو يوقع على العقد، مرفقًا بالقميص رقم 19 الذى سيحمله العام القادم، وعلق عليها: “مرحبًا بمهدي عبيد”.

وقال النادي المنتمي الي مدينة إسطنبول فى بيـان رَسْمِيٌّ: “وقع نادينا عـقدًا لمدة موسمين مع خيار التمديد لموسم آخر، مع اللاعب الجزائري مهدي عبيد”، وأضاف: “مرحبًا بمهدي عبيد فى عائلتنا ونتمنى له النجاح بالقميص البرتقالي والأزرق”.

باشاكشهير يرحب بمهدي عبيد

سيزامل عبيد، المدافع الدولى الجزائري الآخر، احمد توبة، الموجود بصفوف باشاك شهير منذ العام الماضي 2022-2023.

ويستهدف عبيد (30 عَامًٌا) العودة الي منتخـب الجزائر اثناء الفتره القادمة، مـن اجل المشاركة فى كاس امم أفريقيا 2023 بكوت ديفوار، حيـث لعب انتقاله الي الدورى الإماراتي عَامٌ 2021 دورًا فى خروجه مـن حسابات المدرب بلماضي.

ويتوقع محللون ان عودة عبيد الي المنتخـب الجزائري مرهونة بتألقه مع باشاكشهير، خاصة فى اثناء تذبذب بلماضي على خيارات ثابتة فى الوسـط، لا سيما مع اصابه إسماعيل بن ناصر لاعـب ميلان الإيطالي، التى تُهدد مشاركته فى “كان 2023”.

وخاض نجم فريق نانت الفرنسي السابق 19 مباراة مع المنتخـب الجزائري منذ انضمامه إليه عَامٌ 2015، سجل فيها هـدفًا واحدًا وتوج بكأس امم أفريقيا 2019، لكنه عانى مـن الإصابات التى حرمته فى عدة مرات مـن المشاركة بمعسكرات “الخضر”.

ويعد باشاكشهير النادي رقم ثمانية الذى يلعـب له مهدي عبيد منذ بداية مسيرته الكروية، بعد تجارب سابقة مع أندية نيوكاسل الانجليزي وسانت جونستون الإسكتلندي وباناتينايكوس اليوناني وديجون ونانت الفرنسيين والنصر وخورفكان الإماراتيين.